منتدى فراشات الخيال
§¤~¤§------------------§¤~¤§
أهلا و سهلا بك زائرتنا الكريمة .. ...
يشرفنا التكرم بالتسجيل في المنتدى ..." منتدى فراشات الخيال" و المشاركة في بناءه و التالق في سماه....
بالضغط على زر التسجيل.
و شكراااا

منتدى فراشات الخيال

منتدى نسائي شامل يخص امور الدين و الدنيا و الاسرة و المجتمع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» فراشة الخيال
من طرف همسة شوق السبت مايو 07, 2016 2:33 pm

» احلى عضو ............
من طرف وفاء الايمان الإثنين فبراير 17, 2014 2:39 pm

» اقوال وحكم عن الحياة
من طرف وفاء الايمان الإثنين فبراير 17, 2014 2:37 pm

» اخر مشوار "امل القطامي"
من طرف وفاء الايمان الإثنين فبراير 17, 2014 2:28 pm

» القران الكريم
من طرف وفاء الايمان الإثنين يناير 20, 2014 4:13 pm

» يقال عندنا في العامية
من طرف وفاء الايمان الإثنين يناير 20, 2014 4:00 pm

» عاقبة الحجاب غير الشرعي
من طرف جهاد جوجو السبت يناير 18, 2014 6:16 pm

» حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف
من طرف وفاء الايمان الإثنين يناير 13, 2014 12:53 am

» انشودة ياالله يارحمان حقق امانينا "سامي يوسف"
من طرف وفاء الايمان الإثنين يناير 13, 2014 12:28 am

» ذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم
من طرف وفاء الايمان الأحد يناير 12, 2014 11:46 pm

» همسات للقلوب المنكسرة
من طرف وفاء الايمان الأحد يناير 12, 2014 10:46 pm

» أنشودهـ من أنزل الامطـ ار لفرقـــــ صبا الفنية ــــــة
من طرف وفاء الايمان السبت ديسمبر 28, 2013 1:06 pm


شاطر | 
 

 فوائد حول العشر المباركة من ذي الحجة و يوم النحر و أيام التشريق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فراشة الخيال
مديرة عامة للمنتدى
مديرة عامة للمنتدى
avatar

عدد المساهمات : 490
تاريخ التسجيل : 09/04/2011

مُساهمةموضوع: فوائد حول العشر المباركة من ذي الحجة و يوم النحر و أيام التشريق   السبت أكتوبر 12, 2013 2:05 pm


السلام عليكم و رحمة الله ..
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده و الصلاة على من لانبي بعده
فنحن مقبلون على أيام مباركة إن شاء الله تعالى
و بهذه المناسبة فسنجمع كلّ ما يتعلق من أحكام هذه الأيام الفاضلة
و هذا حتى لا تختلط المواضيع ولا تتكرر


لذا أرجو من الأعضاء أن يضعوا فوائدهم في هذا الموضوع
و سنقوم بالإحالة عليها هنا ( على شكل عناوين )


نسأل الله أن يوفقنا لطاعته و مرضاته ..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

-كان النبيُّ صلى الله عليه وآله وسلم لا يُفْطِرُ حتى يأكلَ من أضحيتِه، فهل الأكلُ عامٌّ من أيِّ جزءٍ من الأُضحية
أو -كما يقول العامَّة- مِن الكَبِدِ، وما حكمُ تخصيصِ الأكلِ مِنَ الكبد؟ وبارك الله فيكم.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

-[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

عن عائشة رضي الله عنها قالت (( ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صائما في العشر قط )) أخرجه مسلم ..
قال الإمام ابن خزيمة رحمه الله - 3/293 :
باب ذكر علة قد كان النبي صلى الله عليه وسلم يترك لها بعض أعمال التطوع،
وإن كان يحث عليها، وهي خشية أن يفرض عليه ذلك الفعل، مع استحبابه صلى الله عليه وسلم
ما خفف على الناس من الفرائض....


ثم روى رحمه اله باسناده حديث عائشة رضي الله عنها قالت :
كان رسول الله صلى الله عليه و آله و سلّم يترك العمل و هو يحبّ أن يفعله خشية
أن يستنّ به فيفرض عليهم .

قال النووي رحمه الله معلقاً على الحديث:
(قال العلماء: هذا الحديث مما يوهم كراهة صوم العشر، والمراد بالعشر هنا: الأيام التسعة
من أول ذى الحجة.
قالوا: وهذا مما يتأول، فليس في صوم هذه التسعة كراهة، بل هي مستحبة استحبابا شديدا
لاسيما التاسع منها وهو يوم عرفة، وقد سبقت الأحاديث في فضله.
وثبت في صحيح البخارى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ما من أيام العمل الصالح
فيها أفضل منه في هذه" يعنى العشر الأوائل من ذى الحجة.
فيتأول قولها: (لم يصم العشر) أنه لم يصمه لعارض مرض أو سفر أو غيرهما، أو أنها لم تره
صائما فيه، ولا يلزم من ذلك عدم صيامه في نفس الأمر. ويدل على هذا التأويل حديث هنيدة
بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبى صلى الله عليه وسلم قالت: كان رسول الله
صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذى الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر الاثنين
من الشهر والخميس. ورواه أبو داود وهذا لفظه وأحمد والنسائى وفي روايتهما وخميسين. والله أعلم).


و قال في الروضة الندية ( لصديق حسن خان رحمه الله ) 1/556:
و عدم رؤيتها و علمها لا يستلزم العدم .

وقال ابن حجر معقباً أثناء تعليقه على حديث البخاري:
(واستدل به على فضل صيام عشر ذي الحجة، لاندراج الصوم في العمل، واستشكل بتحريم الصوم
يوم العيد، وأجيب بأنه محمول على الغالب. ولا يرد على ذلك ما رواه أبو داود وغيره عن عائشة
قالت: ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صائما العشر قط؛ لاحتمال أن يكون ذلك لكونه
كان يترك العمل وهو يحب أن يعمله خشية أن يفرض على أمته كما رواه الصحيحان من حديث عائشة أيضا).


قال الشيخ المحدث عبدالمحسن العباد - حفظه الله - في ( شرح سنن أبي داود ) :

( قال المصنف رحمه الله تعالى: [ باب في صوم العشر. حدثنا مسدد حدثنا أبو عوانة
عن الحر بن الصياح عن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم
قالت: (كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يصوم تسع ذي الحجة، ويوم عاشوراء،
وثلاثة أيام من كل شهر أول اثنين من الشهر والخميس) ]. أورد أبو داود صيام العشر،
أي: عشر ذي الحجة، ولكن المقصود التسع، وقد اشتهرت بهذا الاسم تغليباً، وإلا فإن
اليوم العاشر يوم العيد، ولا يجوز صيامه بحال من الأحوال؛ لأنه يحرم صوم العيدين
وأيام التشريق، وأيام التشريق لم يرخص في أن يصمن إلا لمن لم يجد الهدي، أما العيدان
فلا يجوز صيامهما بحال من الأحوال، بل يجب إفطارهما. وقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم
ما يدل على صيام العشر، وجاء حديث عام يشمل الصيام وغير الصيام، وجاء حديث في ترجمة
أخرى بخلاف ذلك يعني: في الإفطار في أيام العشر، ولكن صيام العشر قربة من أفضل القربات،
وداخل تحت عموم حديث : (ما من أيامٍ العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام العشر).
قوله: [ (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة) ]. يعني: العشر
من ذي الحجة ما عدا يوم العيد. .... ) .
قلت : قال بعضهم : إن المراد من الحديث هو صوم اليوم التاسع فقط .
هذا غير صحيح لأن لفظ : ( كان يصوم العشر ) ، لا يحتمله ؛ وكلك لفظ : ( كات يصوم تسعا من ذي الحجة ) ؛
ولو أراد اليوم التاسع فقط ، لقال : " كان يصوم التاسع من ذي الحجة " ؛ فإني لم أجده بهذا اللفظ .


منقولة من أماكن متفرّقة --

أيام التشريق :
* أيّام التشريق هي اليوم الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة .
سُميت بذلك لأن الناس يشرقون فيها لحوم الأضاحي والهدايا ، أي ينشرونها .

* وهي من الأيام الفاضلة التي أمر اله تعالى عباده بذكره فيها فقال تعالى
واذكروا الله في أيام معدودات ) قال البخاري:
قال ابن عباس ( الأيام المعدودات أيام التشريق فتح الباري (2/458)
وقال ابن رجب ( هذا قول ابن عمر وأكثر العلماء ) لطائف المعارف ص ـ329

* وهي أيام ذكرٍ وأكلٍ وشرب كما روى مسلم في صحيحه (1141)
عن رسول الله قوله :"" أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل ""

* وفي أيام التشريق تقع بقية أعمال الحج كالرمي والطواف وغير ذلك

* وقد مر أنه يشرع التكبير إلى أخر أيام التشريق والجهر به في الطرقات
وبعد الصلاة وغير ذلك

*لا يشرع صيام أيام التشريق إلا للمتمتع إذا لم يجد الهدي ، على القول الراجح لظاهر
قوله تعالى ( فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج… )
وقوله في الحج يعم ما قبل يوم النحر وما بعده فتدخل فيه أيام التشريق ، وقد ورد
عن ابن عمر وعائشة أنهما قالا ( لم يُرخص في أيام التشريق أن يُصَمن إلا لمن
لم يجد الهدي ) رواه البخاري (1894) وفتح الباري (4/243) . وهذا له حكم الرفع ،
قال الشوكاني ( وهذا أقوى المذاهب ) نيل الأوطار (4/294)

* وأيام التشريق بالإضافة إلى يوم النحر هي أيام ذبح للأضاحي والهدي ، على الأرجح .










عدل سابقا من قبل فراشة الخيال في السبت أكتوبر 12, 2013 2:16 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراشة الخيال
مديرة عامة للمنتدى
مديرة عامة للمنتدى
avatar

عدد المساهمات : 490
تاريخ التسجيل : 09/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد حول العشر المباركة من ذي الحجة و يوم النحر و أيام التشريق   السبت أكتوبر 12, 2013 2:07 pm



عن ابن عباس رضى الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال( مامن أيام العمل الصالح فيهـــــا احب الى الله من هذه الأيام يعني أيام العشر قالـــــــــوا : يارســــــــول الله ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد في سبيل الله الا رجــــــــل خـــرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشئ ) .

أداء الحج والعمرة وهو أفضل مايعمل ويدل على فضلـــه عــــدة احــاديــث منها قول االرسول صلى الله عليه وسلم : ( العمرة الى العمرة كفــارة لمــــا بينهمــا والحــــــــج المبرور ليس له جزاء الا الجنة ) .

صيام هذه الأيام أو ماتيسر منها ، وبالأخص يــــــــوم عرفـــــة لمـــــا رواه مسلم عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم قــــال ( صيـام يوم عرفة أحتسب علىالله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده ) .

التوبة والاقلاع عن المعاصي وجميع الذنوب حتى يترتب علـى الأعمـــال المغفــرة والرحمــــــة فالمعاصي سبب البعد والطرد والطاعات أسبـــــاب القرب والود، ففي حديـث عن أبـي هريرة رضـــي الله عنــه أن النبـــــــــي صلى الله عليه وسلم قــــــال ( إن اللــــه يغار وغيرة الله ان يأتي المـــــرء ماحرم الله عليه ) متفق عليه .
3كثرة الأعمال الصالحة كالصلاة والصــدقة والجهاد وقراءة القــــــــرآن والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ونحو ذلــــك مــــــــــن الأعمـــــــــال التــــي تضاعف في هذه الأيام .

تشرع الأضحية في يوم النحر وأيام التشريــق ، وهو سنــــــة ابينا إبراهيـــم عليـــــــه الســلام حيـــن فـــــــدى الله ولـــده بذبـــــــح عظيـــــم ، ( وقد ثبــت أن النبي صلى الله عليه وسلـم ضحى بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده وسمى وكبر ووضع رجله على صفاحهمــا ) متفق عليه .
روى مسلـــــــــم وغيـــــــــــــره عـــــــــن أم سلمــــة رضى الله عنها أن النبـــــي صلى الله عليه وسلم قــــــال( إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكــــــم أن يضحـــي فليمسك عــن شعره وأظفاره ) وفي راوية (فلايأخذ من شعره ولامن اظفـاره حتـــــى يضحــــي ) وهذا النهي ظاهره انه يخص صاحب الأضحيـــة ولايعــــــــم الزوجـــــــــــــة ولا الأولاد إلا إذا كان لأحدهم أضحية تخصه .

على المسلم الحرص على أداء صلاة العيد حيث تُصلى ، وحضور الخطبـــة والاستفادة وعليه معرفة الحكمة من شرعية العيد ، وأنه يوم شكر وعمــل بر ، فلايجعله يوم أشر وأبطر ولايجعله موسم معصية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فوائد حول العشر المباركة من ذي الحجة و يوم النحر و أيام التشريق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فراشات الخيال :: المنتدى الإسلامي :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: